أقسم بالله العظيم

أن أظل مخلصا لحق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم الأصلية كحق كفلته الشرائع السماوية والمواثيق الدولية

وأن أبذل قصارى جهدي لحماية هذا الحق والدفاع عنه والعمل على تطبيقه باعتباره حقا أساسيا من حقوق الشعب الفلسطيني الذي لا يقبل الإنابة أو التفويض أو الاستفتاء ولا يسقط بالتقادم ولن أقبل بديلا عن العودة

والله على ما أقول شهيد